Back

أنشطة منهجية متنوعة ومبتكرة بالكلية الجامعية بأملج

أنشطة منهجية متنوعة ومبتكرة بالكلية الجامعية بأملج

14. 03. 2019

أنشطة منهجية متنوعة ومبتكرة بالكلية الجامعية بأملج

قدمت الكلية الجامعية بأملج شطر الطالبات أنشطة منهجية متنوعة ومبتكرة بين قسمي الأدبي والعلمي بإشراف عام من سعادة وكيلة الكلية د. نجوى مفوز فقد قام قسم اللغات والترجمة رائعة الكاتب الإنجليزي ويليام شكسبير (ماكبث (قدمتها طالبات فرقة الدراما إعداد د. مي محمد مصطفي توعية الطالبات بأهمية الأدب الانجليزي وتطبيق الدراسة النقدية والأدبية بشكل عملي علي المسرح بما يتيح لهن فرصة إتقان اللغة الانجليزية .

 

وطالبات مادة مبادئ الإدارة العامة قدما ورشة عمل بعنوان ارتقي بذاتك إلي الجودة بالتعاون مع المدرب المعتمد فدوى الإبراهيمي والتي هدفت إلى إدارة الوقت وتجنب التسويف والتخطيط للحياة واكتشاف الذات

كما قدم قسم اللغة العربية محاضرتين الأولي حاضرتها  د.نادية محمد عبد الغني للطالبات  بعنوان "في رحاب البيان النبوي الشريف" تناولت فيه أساليب التصوير في الحديث الشريف ، وقد تطرقت إلى أسلوب الحوار والتمثيل بالقصة لتقريب وترسيخ المعني وغيرها من مكامن الإعجاز البياني في الحديث الشريف. والثانية قدمتها د. نجلاء مشعل بعنوان  "أدب الرحلات ونشر الإسلام- رحلة أحمد بن فضلان" تعرضت فيها للتعريف بمفهوم أدب الرحلات وبنيته ودوافع الرحلة لدى الرحالة المسلمين، والوقوف على جهود الخلافة الإسلامية في نشر الإسلام. أما طالبات الحديث  في قسم الدراسات الإسلامية عرضوا  المحتوى العلمي لصحيح مسلم في صورة حية ظهر من خلالها تفاعل الطالبات وتبادل الفرائد العلمية بقالب ملموس بإشراف أ/ سلوى سالم من خلال نشاط منهجي عن سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم

 أما القسم العلمي بالكلية فقد قدم قسم الأحياء محاضرة بعنوان "الطب النووي" ألقتها د. إيمان عفيفى تناولت فيها التعريف بالطب النووي وأنواعه والتصوير والفحص الطبي باستخدام النظائر المشعة وسبب تسميته بالطب النووي ، وقامت طالبات المستوى السادس بنفس القسم بتقديم عرض بعنوان / الاحتباس الحراري إشراف د/ غادة احمد بدوى عرفت فيها الظاهرة ومسبباتها والحد من انتشار ها ومناقشة الأوضاع المناخية الحالية ومدى تأثرها خلال الأعوام الماضية إلى الآن بهذه الظاهرة الخطيرة

ونظم طالبات قسم التمريض زيارة ميدانية للروضة الثانية  كنشاط منهجي لقياس معدلات النمو والتطور للأطفال فى عمر ما قبل المدرسة بإشراف د عزة غنيم واشتملت الزيارة علي تنفيذ مجموعة من الأنشطة الحركية والعقلية لتقيم التناسق العصبي-الحركي والمهارات العقلية .وفي تصريح لوحدة الإعلام من سعادة عميد الكلية د. سميرنوح الذي أكد فيه على ضرورة وجود الناشط المنهجي لأنه يوظف مهارات الطلاب والطالبات في النواحي الإبداعية في مجال تخصصهم قبل وبعد التخرج. كما أنها تسهم في تكوين شخصيته بالكشف عن مواهبهم و تنمية مهاراتهم وتزيد الروابط بين الطلاب والطالبات وأعضاء هيئة التدريس بما يحقق الاستفادة من خبراتهم وسلوكهم.