image

كلمة المشرف على الكرسي

image

شهدت مملكتنا الحبيبه تطورا ملحوظا في شتى مجالات العلم والتعليم ومن هذه المجالات مجال البحوث الطبية التطبيقيه وبفضل الله سبحانه وتعالى أولا وبدعم أمير منطقة تبوك صاحب السمو الملكي الأمير- فهد بن سلطان - حفظه الله كان لمنطقة تبوك ممثله بجامعة تبوك نصيبا من اهتمام القيادة الرشيدة بدعم مجالات البحث المتقدمة والتي بدات بإنشاء ودعم كرسي الامير فهد بن سلطان لإبحاث التقنيات المتقدمة في الكشف عن الامراض ومسبباتها والمساهمة في علاجها وخلال السنوات الماضية استطاع الباحثون المشاركون في ابحاث الكرسي تحقيق معظم أهداف الكرسي وبتميز فقد تم انشاء عدد من المجموعات البحثية التي استطاعت ولأول مرة على مستوى المنطقة إدخال تقنيات متقدمة ساعدت في انجاز عدد من الابحاث ذات علاقه مباشرة بتقديم تشخيص دقيق وسريع لبعض المرضى و المصابين بأمراض مستعصيه كالسرطان والسكري وغيرها من الامراض كما لم يغفل الباحثون عن الاهتمام بالقدرات والموارد الطبيعية لمنطقة تبوك وذلك بالاستفاده من النباتات الطبيه المتوفره في أرجاء المنطقة واستخدامها لايجاد علاج بديل لبعض الامراض. 

انني اصالة عن نفسي ونيابة عن زملائي الباحثين في هذا الكرسي أتقدم بجزيل الشكر والعرفان لصاحب السمو الملكي الامير فهد بن سلطان على دعمه الكريم ورؤيته الثاقبة وحرصه على منطقة تبوك وأبنائها ومبادرته التي ادخلت منطقة تبوك محليا وعالميا ضمن ركب العلماء والمبتكرين من خلال النشر العلمي للكرسي الذي أظهر اسم الكرسي والمنطقة في عدد من الدوريات والكتب العلمية العالمية. 

د : فيصل بن محمد ابوظهير