كلمة المشرف العام على وحدة التمويل الذاتي

عمدت جامعة تبوك منذ نشأتها على مبدأ الأخذ بخلاصة  ما توصلت اليه وانتهجته أفضل المؤسسات التعليمية عالميا من نظريات الادارة, حيث أقرت باعتبار الجامعة مؤسسة انتاجية وتنموية ,اذ تعنى بامداد المجتمع بالخبرات والمهارات والطاقات  اللازمة للنهوض به ورفعة شأنه, ليكون جديرا بمواكبة الجهود الحثيثة التى تبذلها المملكة للمضى قدما نحو احراز المكانة الدولية اللائقة بها وتجسير الفجوة العلمية والابداعية بين الشرق النامى والغرب المتقدم.    

ولما كان التمويل بالنسبة لأية مؤسسة أومشروع هو بمثابة الوقود الدافع لعملية الانتاج, وهو الركن الركين الذى تتكئ عليه  الطاقة الداعمة لتحقيق أفضل المخرجات للعملية الانتاجية, فقد أشارت نظريات علم الاقتصاد فى مجال الاستثمار الى التمويل الذاتى باعتباره أحد أهم مصادر التمويل الداخلية والتى تؤمن للمشروع توظيف مجموعة الموارد  المتاحة داخليا,واستثماره فى دورة انتاجية تخدم أهداف المؤسسة أوالمشروع دون اللجوء لمصادر خارجية.   

وبناء على ذلك صدر قرار معالى مدير جامعة تبوك فى مستهل عام1431هـ بانشاء وحدة التمويل الذاتى التى يربط عملها مباشرة بسعادة وكيل الجامعة , والتى يمكن تعريفها بحسب ما جاء فى قرار انشائها على أنها :

وحدة ادارية تعنى بالنشاطات التى  يتم تمويلها من خارج الاعتمادات المخصصة للجامعة فى ميزانية الدولة مثل: المنح والوصايا والأوقاف وريع أملاك الجامعة,وما ينتج عن التصرف فيها,بالاضافة الى الايرادات الناتجة عن القيام بمشاريع الأبحاث أوالدراسات أوالخدمات العلمية المقدمة للآخرين .