كلمة العمادة

كلمة سعادة وكيل السنة التحضيرية....

أبنائي وبناتي طلبة السنة التحضيرية في جامعة تبوك ..... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

إيمانًا منها بأهمية تهيئة البيئة التعليمية اللازمة لتفوق الطالب الجامعي، حرصت جامعة تبوك على إقرار برنامج السنة التحضيرية، والذي يهدف إلى بناء شخصية الطالب بناءً يساعده على تحقيق التفوق في حياته الجامعية، وتجاوز كل العقبات والصعوبات التي قد تعترضه، أو تقلل من قدراته ومهاراته العلمية والمهنية مستقبلاً، مما يجله يساهم ايجابيا في بناء ورقي الوطن المفدى.

ومن ثمَّ تأتي أهمية ذلك البرنامج الذي وضعته السنة التحضيرية ؛ من أجل تنمية وتطوير قدرات ومهارات وخبرات طلابها ؛ من خلال ترسيخ مبادئ المواطنة والانتماء والانضباط والالتزام والشعور بالمسؤولية ، وتعزيز مهارات القيادة والثقة بالنفس ، وبث روح الابداع والتطوير على المستوى العلمي والعملي ، إلى غير ذلك من الأهداف التي لا تتأتى للطالب الجامعي إلا من خلال بيئة علمية وعملية خصبة ذات قواعد متينة وراسخة ، تعين أبنائها على اللحاق بركب التقدم ومواكبة متطلبات العصر ؛ وذلك من خلال صقل مواهبهم ، وإمدادهم بكل ما يساعدهم على تحقيق ذاتهم ، وهذا ما تصبو إلى تحقيقه السنة التحضيرية ، والذي يُعد  ذلك – من الأساس - من صميم رؤيتها ورسالتها .

والله ولي التوفيق

                                                                                  الدكتور / عطالله عودة العطوى

                                                                              وكيل السنة التحضيرية – جامعة تبوك