عمادة القبول والتسجيل تمثل دور حيوي للطالب الجامعي  لكونها البوابة الأولى لدخوله لمرحلة علمية جديدة وحتى تخرجـــه من الجامعة وتهيئته لسوق العمل وخدمة الوطن، إضافة إلى كونها من أهم قنوات الاتصال بين الجامعة ومنسوبيها من طلاب وطالبات.

انطلاقاً من حرصنا على أداء دورنا في تسهيل مهمة الطالب, أخذت العمادة  على عاتقها مهمة توفير المعلومات الكافية  عن الجامعة وكلياتها وتخصصاتها وشروط القبول فيها واطلاع الطالب على الأنظمة واللوائح الضرورية والتي يحتاجهـــــــا خلال مسيرته الدراسية  من خلال نشر البيانات على الصفحة الإلكترونية ووسائل التواصل الإجتماعي  كنظام الدراسة والاختبارات.

كما تسعى العمادة لمتابعة إجراءات القبول والتسجيل إلكترونياً و ذلك لمواكبة التطورات الحديثة في مجال التقنية  والتي تهدف من خلالها إلى تطوير آلية أداء العمل وإنجاز المهام تبسيط الإجراءات ، ولله الحمد فقد أنجزت الكثير من الأعمـــــــال في هذا المجال ولازلنا نطمح إلى تحقيق المزيد للتحول إلى تطبيق مفهوم الحكومة الإلكترونية. ففي فترة وجيزة حققت العمادة تطورا في أتمته الكثير من الخدمات التي تقدمها ونهدف لإدخال التقنية الحديثة في جميع خدماتها إما عن طريق البوابة الإلكترونية للطالب أو تطوير موقعها الإلكتروني ليشتمل على العديد من البرامج الفرعية .

وتسعى العمادة جاهدة للاستفادة من التحول الإلكتروني في الجامعة لتسهيل العمليات المساندة في النظام الأكاديمي ولذلك فقد أدخلت العديد من الخدمات الإلكترونية للطلاب والطالبات  كإمكانية حساب النسبة الموزونة , والتواصل المباشر مع العمـــادة من خلال أنظمة التواصل  والدعم الفني,  وحساب المعدل التراكمي, وتنفيذ عمليات التأجيل والاعتذار عن فصل دراسي أو عن مقرر أو عدد من المقررات ، وإجراء عمليات التحويل بين الكليات والأقسام داخل الجامعة, كما  أتاحت العمادة العديد من الخدمات الأكاديمية الأخرى.

متمنيين لجميع طلاب وطالبات الجامعة النجاح الدائم ،،،